منتديات طب الإسلامية

مرحبا بك في منتديات طب الإسلاميه ...

    بلداننا و بلدانهم

    شاطر
    avatar
    سودانية
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    الدفعة : 12
    عدد المشاركات : 74
    تاريخ التسجيل : 15/01/2010
    نقاط التمييز : 2971
    التقييم : 1
    دولة الإقامة : السودان

    بلداننا و بلدانهم

    مُساهمة من طرف سودانية في الخميس 08 أبريل 2010, 18:04


    تأفف الرجل الباكستاني. طقس بريطانيا لا يطاق. تلازمك الغيوم كظلك. الشتاء طويل ومقيت. البرد لاسع. الشمس دجالة. تعد بالإقامة ثم تتوارى في ارتباك اللص. الضرائب وحش لا يشبع. والغلاء يشبه الضرائب.
    بلاد مضجرة فعلاً. تنشغل الشاشات بقصة طفل غرق في النهر. بحكاية عجوز انطفأت وحيدة. بإصرار المثليين على انتزاع كامل حقوقهم. بدعوة نائب زوجته الى غداء على حساب دافع الضرائب.

    غياب قاتل للإثارة. لتلك الحيوية التي تميز بلداننا. غياب للدم الحار المتوثب. يذهبون الى الانتخابات ويقبلون نتائجها. يهنئ الخاسر الفائز ويتعهد بمحاسبته في البرلمان. لا يتهم الخاسر الرابح بالتزوير. لا يشكك بشرعية النتائج. لا ينزل الى الشارع ويقتلع بلاط الأرصفة ونوافذ المؤسسات. يغادر رئيس الوزراء منصبه ويستعد لكتابة المذكرات. لا يجرؤ جنرال على احتقار الشعب والادعاء انه المنقذ.
    بلادنا مختلفة. مثيرة ومشوقة. يتناوب العسكريون والمدنيون على السلطة بالشراهة نفسها. هذا يمتاز بالتسلط. وذاك بالفساد. كثيرون يجمعون المجد من طرفيه. بلاد تعدك دائماً بمفاجآت. انقلاب عسكري. عصيان مدني. عودة المدنيين. أزمات حكومية. أجهزة كالأخطبوط. تبدل الرجل الأول ولا تبدل مطامعها. فاسد عريق يتعهد محاربة الفساد. يحاضر في العفة وينهب بأصابع ذهبية. وأحزاب منخورة بالمتعطشين والمتسلقين. بالعصبيات العائلية أو المذهبية أو الجهوية.
    كل سنة يحزم حقائبه ويزعم انه سيغادر. تعب من الغربة. يريد سماع لغته الأصلية. رائحة التراب الأول. الموسيقى التي تتسلل الى حناياه. يريد بلاداً تشبهه. بثقافتها وقيمها ومطبخها. يلوح بالمغادرة ولا يغادر.
    يجلس أمام الشاشة. انتحاري انفجر هنا. وانتحاري هناك. خطف ونسف. الجيش يغير. وطالبان ترد. قنبلة في السوق. وأخرى على موكب من مذهب آخر. وثالثة على ثكنة للجيش. يغضب. من أين يأتي نهر الانتحاريين هذا؟ وهل وظيفة المدارس تفخيخ التلاميذ؟ في الفترة الأخيرة يشعر أن باكستان تنزلق نحو الهاوية. رسمت هذه البلاد حياتها وسياستها ضد عدو اسمه الهند. وقعت اليوم في ما هو أخطر.
    يتألم الرجل الباكستاني بصوت مرتفع. يقول لمحاوره: هل تعرف ماذا يعني سقوط باكستان في يد طالبان؟ المسألة تعني ببساطة إعادة البلد الى عهد ما قبل الكهرباء. سيعم الظلام المدن والكتب. ستنكفئ البلاد الى عصور سحيقة. سيهرب المستثمرون وستبور المواسم.
    قال إن باكستان حائرة. تريد المظلة الأميركية لخوفها من الهند. تريد السلاح الأميركي لكنها تريد طالبان في الوقت نفسه. تريد ورقة داخل الأرض الأفغانية. عادت الورقة الى الداخل وانفجرت. لكن طالبان ليست المشكلة الوحيدة. البلاد مريضة منذ استقلالها. ضاع دمها بين شراهة العسكريين وفساد المدنيين.
    الطقس سيء في بريطانيا. لكن علي أن أعترف. إن هذه البلاد تعاملني أفضل مما أعامل في بلدي. لا أحد يهددني ولا أحد يحتقرني. حريتي مصانة. وكرامتي يحرسها القانون. لا يعنفني الشرطي بلا سبب. ولا يجرؤ على تزوير إفادتي. لا أخاف على أطفالي من حرب أهلية. ولا أرغم على النزوح باستمرار بسبب الانتفاضات المتواصلة.
    كلما حزمت حقائبي أعود وأغير رأيي. أشعر أن وطني تحول مصيدة لأبنائه. وأخاف أن أغامر بما تبقى من العمر. وبالأولاد الذين اعتادوا قبول الآخر واحترامه. أفكر وأتمزق. نذهب الى الغربة وتذهب بلداننا الى الهاوية. نلوح بالعودة ولا نعود. أشعر أنني مريض. أشعر أن بلادي مريضة.
    سمعت قصة الرجل الباكستاني وتأثرت. من حسن الحظ أنني من بلد مستقر. القانون فيه فوق الجميع. ولا تفوح فيه رائحة الحروب الأهلية. ولا مكان فيه للفاسدين والمتسلقين والسائرين على جباههم. الجنرالات عندنا لا يحبون قصر الرئاسة. والمدنيون يؤتمنون على أموال الناس ومصائرهم. ثم أن الوراثة السياسية غير واردة. لا أحد ينصب نجله عنوة. ولا أحد يعاقب البلاد بصهره. الكفاءة هي المعيار الوحيد. إنها بلاد رائعة تستحق أن يحجز المرء قبراً فيها
    منقوووووول.
    avatar
    رامي عبداللطيف
    عضو ســـاحر برونزي
    عضو ســـاحر برونزي

    الدفعة : الحادية عشر
    عدد المشاركات : 604
    تاريخ التسجيل : 04/03/2009
    نقاط التمييز : 3919
    التقييم : 3
    دولة الإقامة : السعودية

    رد: بلداننا و بلدانهم

    مُساهمة من طرف رامي عبداللطيف في الأربعاء 09 يونيو 2010, 22:33

    يا سودانية موضوعك جميل
    لكن عن اي بلد تقصدين بانه مستقر ولا يوجد به نزاعات
    avatar
    سودانية
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    الدفعة : 12
    عدد المشاركات : 74
    تاريخ التسجيل : 15/01/2010
    نقاط التمييز : 2971
    التقييم : 1
    دولة الإقامة : السودان

    رد: بلداننا و بلدانهم

    مُساهمة من طرف سودانية في الخميس 10 يونيو 2010, 23:10


    اهلا اخي رامي كيف حالكم هناك واين انتم من هذا المنتدى ارجو ان يكون سبب الانقطاع خير
    اظن انني محظوظة لان هذه المداخلة ستجعلني اجد ما اتسلى به لانه من المؤلم جدا ان اكون مضربة ومريخابية في اليوم نفسه وابحث عن صديقتي لاخبرها اني في اسوأ حالاتي النفسية فاجدها تبحث عني لتبكي
    اقصد بلدهم وبالتحديد قول الباكستاني عن بريطانيا (حريتي مصانة وكرامتي يحرسها القانون )
    وبالسوداني يا دكتور وعلى قولة الصحفي البوني :انا ما بفسر وانت ما بتقصر

    avatar
    رامي عبداللطيف
    عضو ســـاحر برونزي
    عضو ســـاحر برونزي

    الدفعة : الحادية عشر
    عدد المشاركات : 604
    تاريخ التسجيل : 04/03/2009
    نقاط التمييز : 3919
    التقييم : 3
    دولة الإقامة : السعودية

    رد: بلداننا و بلدانهم

    مُساهمة من طرف رامي عبداللطيف في الأربعاء 30 يونيو 2010, 03:40

    هههههه
    البوني ده شكلو خطير في تفسير الاشياء باختصار
    انا اقصد في كلامي
    لو مسكنا بلادنا كلها (بلاد المسلمين) فهي بلاد مستهدفة تحفها المخاطر من كل صوب فهنا حصار وهنا حرب اهلية وهنا احتلال وهنا فقر وهكذا..فصرنا نبحث فعلا عن الامان والاستقرار وتامين الامستقبل والذين نفتقدهم في بلادنا هاربين للخارج
    مع ودي يا اختنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 نوفمبر 2017, 04:23