منتديات طب الإسلامية

مرحبا بك في منتديات طب الإسلاميه ...

    عشان حواء ما تزعل

    شاطر
    avatar
    رامي عبداللطيف
    عضو ســـاحر برونزي
    عضو ســـاحر برونزي

    الدفعة : الحادية عشر
    عدد المشاركات : 604
    تاريخ التسجيل : 04/03/2009
    نقاط التمييز : 3919
    التقييم : 3
    دولة الإقامة : السعودية

    عشان حواء ما تزعل

    مُساهمة من طرف رامي عبداللطيف في الجمعة 18 سبتمبر 2009, 03:20

    الباذنجانة والمرأة
    قال الشيخ علي الطنطاوي في مذكراته


    في دمشق مسجد كبير اسمه جامع التوبة، وهو جامع مبارك فيه أنس وجمال،سمي بجامع التوبة لأنه كان خاناً ترتكب فيه أنواع المعاصي، فاشتراه أحد الملوك في القرن السابع الهجري، وهدمه وبناه مسجداً
    وكان فيه منذ نحو سبعين سنة شيخ مربي عالم عامل اسمه الشيخ سليم السيوطي، وكان أهل الحي يثقون به ويرجعون إليه في أمور دينهم وأمور دنياهموكانتلميذ مضرب المثل في فقره وفي إبائه وعزة نفسه، وكان يسكن في غرفة المسجد
    مرّ عليه يومان لم يأكل شيئاً، وليس عنده ما يطعمه ولا ما يشتري به طعاماً، فلما جاء اليوم الثالث أحس كأنه مشرف على الموت، وفكر ماذا يصنع، فرأى أنه بلغ حدّ الاضطرار الذي يجوز له أكل الميتة أو السرقة بمقدار الحاجة، وآثر أن يسرق ما يقيم صلبه
    يقول الطنطاوي: وهذه القصة واقعة أعرف أشخاصها وأعرف تفاصيلها وأروي مافعل الرجل، ولا أحكم بفعله أنه خير أو شر أو أنه جائز أو ممنوع
    وكان المسجد في حيّ من الأحياء القديمة، والبيوت فيها متلاصقة والسطوح متصلة، يستطيع المرء أن ينتقل من أول الحي إلى آخره مشياً على السطوح، فصعد إلى سطح المسجد وانتقل منه إلى الدار التي تليه فلمح بها نساء فغض من بصره وابتعد، ونظر فرأى إلى جانبها داراً خالية وشمّ رائحة الطبخ تصدر منها، فأحس من جوعه لما شمها كأنها مغناطيس تجذبه إليها، وكانت الدور من طبقة واحدة، فقفز قفزتين من السطح إلى الشرفة، فصار في الدار، وأسرع إلى المطبخ، فكشف غطاء القدر، فرأى بها باذنجاناً محشواً، فأخذ واحدة، ولم يبال من شدة الجوع بسخونتها، عض منها عضة، فما كاد يبتلعها حتى ارتد إليه عقله ودينه،
    وقال لنفسهأعوذ بالله، أنا طالب علم مقيم في المسجد، ثم أقتحم المنازل وأسرق ما فيها؟؟
    وكبر عليه ما فعل، وندم واستغفر ورد الباذنجانة، وعاد من حيث جاء، فنزل إلى المسجد، وقعد في حلقة الشيخ وهو لا يكاد من شدة الجوع يفهم ما يسمع، فلما انقضى الدرس وانصرف الناس، جاءت امرأة مستترة، ولم يكن في تلك الأيام امرأة غير مستترة، فكلمت الشيخ بكلام لم يسمعه،فتلفت الشيخ حوله فلم ير غيره، فدعاه وقال له: هل أنت متزوج ؟ قال: لا، قال: هل تريد الزواج؟ فسكت،فقال له الشيخ: قل هل تريد الزواج ؟ قال: يا سيدي ما عندي ثمن رغيف والله فلماذا أتزوج؟
    قال الشيخ إن هذه المرأة خبرتني أن زوجها توفي وأنها غريبة عن هذا البلد، ليس لها فيه ولا في الدنيا إلا عم عجوز فقير، وقد جاءت به معها-
    وأشار إليه قاعداً في ركن الحلقة- وقد ورثت دار زوجها ومعاشه، وهي تحب أن تجد رجلاً يتزوجها على سنة الله ورسوله، لئلا تبقى منفردة، فيطمع فيها الأشرار وأولاد الحرام، فهل تريد أن تتزوج بها؟ قال: نعم
    وسألها الشيخ: هل تقبلين به زوجاً؟ قالت: نعم
    فدعا بعمها ودعا بشاهدين، وعقد العقد، ودفع المهر عن التلميذ، وقال له: خذ بيدها، وأخذت بيده، فقادته إلى بيته، فلما دخلته كشفت عن وجهها، فرأى شباباً وجمالاً، ورأى البيت هو البيت الذي نزله، وسألته: هل تأكل؟ قال: نعم، فكشفت غطاء القدر، فرأت الباذنجانة، فقالت: عجباً من دخل الدار فعضها؟؟
    فبكى الرجل وقص عليها الخبر، فقالت له:هذه ثمرة الأمانة، عففت عن الباذنجانة الحرام
    فأعطاك الله الدار كلها وصاحبتها بالحلال[/size]
    avatar
    نصر الدين الزبير
    مراقب عام
    مراقب عام

    الدفعة : العاشرة
    عدد المشاركات : 1450
    تاريخ التسجيل : 04/09/2008
    نقاط التمييز : 4173
    التقييم : 5
    دولة الإقامة : السودان

    رد: عشان حواء ما تزعل

    مُساهمة من طرف نصر الدين الزبير في الجمعة 18 سبتمبر 2009, 04:06

    رامي عبداللطيف كتب:
    عففت عن الباذنجانة الحرام فأعطاك الله الدار كلها وصاحبتها بالحلال



    كلمات تغنى عن كتاب
    شكرا رامى فوالله انها من اروع ماقرات
    سلمت يداك وسلم ذوقك الرفيع


    _________________


    avatar
    بلسم
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    الدفعة : 20
    عدد المشاركات : 84
    تاريخ التسجيل : 27/08/2009
    نقاط التمييز : 3108
    التقييم : 1
    دولة الإقامة : السودان
    الإمارات

    رد: عشان حواء ما تزعل

    مُساهمة من طرف بلسم في الجمعة 18 سبتمبر 2009, 13:57

    أخاف يا رامي من الليلة البنات يخلصو الباذنجان اللي في السوق؟
    قصص زي دي تاني ما تحكيها عليك الله
    سمعت بي مجاعة البطاطس في بريطانيا؟كانت نتيجه قصة زي دي حكاها واحد لي بت لكن بالبطاطس بس
    avatar
    الدكتورة
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    الدفعة : 17
    عدد المشاركات : 48
    تاريخ التسجيل : 25/05/2009
    نقاط التمييز : 3152
    التقييم : 1
    دولة الإقامة : السودان

    رد: عشان حواء ما تزعل

    مُساهمة من طرف الدكتورة في الجمعة 18 سبتمبر 2009, 17:36

    شكرا يا رامي قصة حلوة يا بلسم ما بتتخيلي ضحكتيني كيف بااااااااااااااااااااااالغتي والله
    avatar
    محمد السر حسين
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    الدفعة : 19
    عدد المشاركات : 39
    تاريخ التسجيل : 06/09/2009
    نقاط التمييز : 3060
    التقييم : 1
    دولة الإقامة : سودانا الحبيب

    رد: عشان حواء ما تزعل

    مُساهمة من طرف محمد السر حسين في السبت 19 سبتمبر 2009, 10:49

    الرائع دوما رامي.............
    يا لروعة الكتابة حينما تلامس اوتاراً حساسة لدي المتلقى وهذا ما شعرت به تماما وأنا أتابع السطور وتدهشني العبارات واخاف فعلا ان تضيع وسط دفاترى حمى الشباب ................. لك كل الجميل من عبارات التقدير
    avatar
    رامي عبداللطيف
    عضو ســـاحر برونزي
    عضو ســـاحر برونزي

    الدفعة : الحادية عشر
    عدد المشاركات : 604
    تاريخ التسجيل : 04/03/2009
    نقاط التمييز : 3919
    التقييم : 3
    دولة الإقامة : السعودية

    رد: عشان حواء ما تزعل

    مُساهمة من طرف رامي عبداللطيف في الإثنين 21 سبتمبر 2009, 01:10

    نصر الدين شكرا لمرووورك الراقي يا نوارة المنتدى

    بلسم على كده ح يرتفع سعر الخضار بالسوق من الاسود للطماطم للبطاطس للجزر حتى الرجلة
    لانو قصص زي دي ما بتنتهي وانتو تاني عشان ما يجو الحرامية اعملوا اكل بدون ريحة عشان ما يجو ناطين ساي

    الدكتورة شكرا للمرووور وبلسم دي بتتكلم بشعور البنات بشكل عام انهم خايفن من البورة بنعزرها
    محمد الحسن المدح ده ما بقدر عليه الشيخ علي الطنطاوي هو الكاتب ومن افضل الكتاب الذين مروا علي
    انشالله بنزل مساهمة عن سيرة حياتو

    شكرا للجميع مع التحية

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 نوفمبر 2017, 04:18